الأمانة
تصويرات
إجتماعيات / من القلب للقلب

الأمانة

الحمد لله على نعمه التي لا تعد ولا تحصى 

الأمانة كلمة واحدة ولكنها تحوي مجلدات عديدة إذا أردنا تفسيرها ، وقد استخدمتها نكرة أمانة لكثرة ما تحويه والدافع الذي جعلني اكتب عنها جريمة القتل التي حدثت بالأمس لأحد طالبات جامعة المنصورة على يد أحد زملائها ، وهذا الحادث الأليم وما تبعه من انتحار أحد الشباب دليل على ضعف الايمان وافتقار الأسر للغة الحوار والتعبير عن الذات مما أدى إلى ضعف الوازع الديني والوقوع في مكائد الشيطان وتبرير ذلك كله بالاكتئاب والقلق وغيرها من الاضطرابات السيكولوجية ، فقد ميز الله عز وجل الإنسان عن بقية الخلق بحمل الأمانة فقال سبحانه وتعالى :

"إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين إن يحملنها وأشفقنا منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا " وقد كتبت فيما سبق عن الإيمان ولا يختلف الحديث كثيراً بين الإيمان والأمانة فكلاهما وجهان لعملة واحدة  فحافظوا على الأمانة التي كلفكم وأمركم الله بها وأدوا الأمانات إلى أهلها فلا تظلم نفسك فتلقيها في التهلكة بالانتحار والإدمان ولا تظلم أهلك وإخوانك وأبناءك وزملاءك وجيرانك.

 فالجسد أمانة والمال أمانة والتكاليف الشرعية أمانة والكلمة أمانة فكل ما يحيط بنا أمانات فأرجو من الله عز وجل أنا يعيننا جميعاً على آداء الأمانات والحقوق لأصحابها وأن نحافظ عليها إنه سبحانه وتعالى ولي ذلك والقادر عليه وأختم بقوله تعالى :

 "ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين "

Tawfik Hassan 0 713 2022/06/21-17:40:14

Available Media:

Images:



Trustpilot